مصر توقع اتفاقيتين مع ألمانيا لدعم التعليم والطاقة المتجددة

وقَّعت مصر ممثلة في وزارة التعاون الدولي اليوم السبت مع سفير ألمانيا لدى القاهرة، يوليوس جيورج لوي، اتفاقيتين إحداهما للتعاون الفني بقيمة 25.38 مليون يورو والثانية للتعاون المالي لبرنامج دعم جودة التعليم بقيمة عشرة ملايين يورو.

وقالت وزيرة التعاون الدولي المصرية، سحر نصر، إن الهدف من الاتفاقيتين تمويل عدد من المشاريع المهمة التي تخدم المواطنين على المستوى القومي، في مجالات الطاقة المتجددة وكفاءة استخدام الطاقة وإدارة موارد مياه الشرب والصرف الصحي والري، بحسب «أصوات مصرية».

وأشارت إلى أن بعض تلك المشاريع تستهدف رفع جودة التعليم وبناء المدارس وخلق فرص العمل للشباب وإدارة المخلفات الصلبة، بالإضافة إلى مشروع يستهدف تعزيز دور المجلس القومي للسكان، داعية الجانب الألماني إلى مساعدة مصر بخبراته المتميزة في مجال التغيرات المناخية.

وأكدت أن التعاون مع ألمانيا يعد من أفضل أشكال التعاون التنموي مع شركاء مصر في التنمية من حيث التوافق مع أولويات الحكومة المصرية، حيث أسهمت المساعدات التنموية التي حصلت عليها مصر من ألمانيا في شكل منح وقروض في تمويل العديد من البرامج والمشاريع القومية التي تهدف إلى رفع جودة حياة المواطنين، بالتوافق مع الخطة القومية للتنمية الاقتصادية المستدامة.

من جانبه، قال السفير الألماني إن بلاده حريصة على استمرار مساعداتها التنموية لمصر بما يتفق مع أجندة الأولويات المصرية، مع التركيز على قطاعات الطاقة الجديدة والمتجددة وكفاءة الطاقة والتغيرات المناخية ومياه الري والشرب والصرف الصحي والمخلفات الصلبة والتعليم.