مصر تدين هجمات بلجيكا.. وتلغي رحلات الطيران إلى بروكسل

دانت وزارة الخارجية المصرية الهجمات التي ضربت العاصمة البلجيكية بروكسل اليوم الثلاثاء، وأودت بحياة 21 قتيلاً وأكثر من 35 مصابًا، معربة عن تعازي مصر حكومة وشعبًا للحكومة البلجيكية ولأسر الضحايا.

وجدد الناطق باسم الوزارة الخارجية، أحمد أبو زيد، في بيان تلقت «أصوات مصرية» نسخة منه التأكيد على الموقف المصري الثابت تجاه ظاهرة الإرهاب، وضرورة تضامن المجتمع الدولي لمواجهة هذه الظاهرة.

وقال أبو زيد إن «الوقت قد حان لأن يقف العالم وقفة حاسمة للتعامل مع ظاهرة الإرهاب الدولي التي تستهدف أمن الشعوب واستقرارها، فضلاً عن النيل من مسيرة الحضارة الإنسانية جمعاء، وهو ما يتطلب إجراءات سريعة وفعالة على المستوى الدولي لمحاصرة الإرهاب على مستوى الفكر والتمويل، فضلاً عن الحيلولة دون تجنيد المزيد من الأفراد في صفوف هذه الجماعات الإجرامية».

ودان الأزهر في بيان صادر عنه، اليوم الثلاثاء،الحادث، معتبرا أنه «جريمة نكراء تخالف تعاليم الإسلام السمحة»، مضيفا أنه «يُعرب عن إدانته الشديدة للهجمات الإرهابية التي وقعت بشكل متتابع في العاصمة البلجيكية بروكسل».

وشدد على أنه «لم تتوحد جهود المجتمع الدولي للتصدي لهذا الوباء اللعين فلن يكف المفسدون عن جرائمهم البشعة بحق الأبرياء الآمنين»، مضيفا أن «الأزهر إذ يستنكر بشدة هذه الهجمات فإنه يتقدم بخالص العزاء لحكومة وشعب بلجيكا وأهالي الضحايا، متمنيا الشفاء العاجل للمصابين».

من جهة أخرى، أعلنت شركة مصر للطيران إلغاء رحلتها إلى بروكسل والتي كان من المقرر إقلاعها في الساعة العاشرة من صباح اليوم، مؤكدة في بيان لها أن «إلغاء الرحلة جاء بناءً على تعليمات مطار بروكسل والسلطات البلجيكية، التي أصدرت بيانًا بمنع دخول الركاب المطار والمنطقة المحيطة به حرصًا على سلامة وأمن المسافرين، وتقوم إدارة خدمة العملاء بمصر للطيران بتحويل ركاب هذه الرحلة على الرحلات الأوروبية الأخرى المناسبة لهم أو بتأجيل رحلتهم للسفر على رحلات بروكسل التالية».

وأضافت مصر للطيران أنها تتابع عن كثب تطورات الموقف بالتنسيق مع مركز العمليات الجوية، وذلك للإعلان عن أي تعديلات في مواعيد الرحلات المتجهة إلى بروكسل.

المزيد من بوابة الوسط