الأمن التونسي يكشف عن خلية «تكفيرية» للتسفير إلى بؤر التوتر

تمكنت قوات الحرس الوطني التونسية بالعوينة من الكشف عن خلية «تكفيرية» تنشط بالعاصمة وتجند عناصرها الشباب «المغرّر بهم» للالتحاق بتنظيم «داعش»، بحسب بيان وزارة الداخلية التونسية اليوم الاثنين.

وأضاف البيان، بحسب «حقائق أون لاين»، أن الوحدة نفسها تمكنت بالتنسيق مع وحدات الحرس الوطني بالكاف من إيقاف ثلاثة مهرّبين تولوا تهريب العشرات من المتشدّدين مقابل مبالغ مالية متفاوتة. وأشارت الوزارة إلى أن التحريات كشفت أن الخلية المشار إليها ساعدت بعض العناصر الإرهابية التي تمّ إيقافها أو القضاء عليها مؤخرًا بمدينة بن قردان على الهروب إلى ليبيا.

وأحيل أفراد المجموعة البالغ عددهم 12عنصرًا إلى نيابة مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة بالعاصمة.

المزيد من بوابة الوسط