ليبيا وسورية في مشاورات شكري والغندور بالسودان

كشف الناطق باسم وزارة الخارجية المصرية، أحمد أبو زيد، أن وزير الخارجية سامح شكري سوف يعقد جلسة مشاورات مع نظيره السوداني إبراهيم الغندور تتناول متابعة ملفات العلاقات الثنائية والتعاون الثلاثي القائم بين مصر والسودان وإثيوبيا، بالإضافة إلى التشاور حول الأوضاع في ليبيا وسورية والقرن الأفريقي.

والتقى شكري، الذي يزور الخرطوم، الرئيس السوداني عمر البشير، الأحد، ونقل إليه رسالة من الرئيس عبدالفتاح السيسي تتعلق بمتابعة مسار العلاقات الثنائية بين البلدين، وفقًا لوكالة «أنباء الشرق الأوسط».

وتضمنت الرسالة، وفقًا للناطق، الإعداد للجنة العليا المشتركة بين البلدين، وتنسيق المواقف حول عدد من القضايا الإقليمية والدولية في الشرق الأوسط وأفريقيا.

وكان الرئيس السوداني طالب خلال لقائه السيسي في أكتوبر 2014 بتفعيل الاتفاقات المبرمة بين مصر والسودان لإزالة أية عوائق تحوْل دون الارتقاء بالتعاون الثنائي بينهما في كل المجالات، وتحقيق التكامل بين القاهرة والخرطوم.

وافتتحت مصر المعبر البري الحدودي بينها وبين السودان (أشكيت - قسطل) أبريل الماضي، الذي يسهم في تسهيل حركة التجارة والتنقل بين البلدين.

وتسعى مصر لتوسيع وتفعيل علاقاتها مع دول القارة الأفريقية ودول حوض النيل، وكذلك توفير السبل الكفيلة بتوجه القطاع الخاص المصري للاستثمار في دول القارة الأفريقية.