مصرع 19 معتمرًا مصريًّا بالسعودية وإصابة 22 آخرين في حادث سير

لقي 19 معتمرًا مصريًّا حتفهم وأُصيب 22 آخرون، السبت، في حادث انقلاب حافلة يقودها آسيوي على طريق الهجرة السريع، الذي يربط بين مدينتي مكة المكرمة والمدينة المنورة بالمملكة العربية السعودية.

وقال الناطق باسم هيئة «الهلال الأحمر» السعودي في منطقة المدينة خالد بن مسعد السهلي: «أسفر انقلاب باص على طريق الهجرة عن 19 وفاة»، بالإضافة إلى 22 مصابًا حالة معظمهم متوسطة وبليغة، بحسب «دويتشه فيله».

من جانبها، قالت وزارة السياحة المصرية إن طفلاً لقي مصرعه في الحادث، بالإضافة إلى المعتمرين الـ19، وإصابة 15 بجروح.

السفير السعودي لدى القاهرة أحمد القطان، نعى ضحايا انقلاب حافلة الركاب بطريق مكة - المدينة، مؤكدًا خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «90 دقيقة» الذي تقدمه الإعلامية إيمان الحصري، عبر فضائية «المحور»، السبت، أن كل التأشيرات والورق ستكون جاهزة لذوى المصابين والمتوفين لسرعة الانتقال للمملكة.

وأضاف أن السفارة السعودية من صباح اليوم الأحد، على أتم الاستعداد للتأشير لذوي المتوفين والمصابين للتوجه فورًا للملكة علمًا بأن هذا الحادث يلقى الرعاية والاهتمام الكبير من الجهات المختصة في حكومة المملكة العربية السعودية.

 

المزيد من بوابة الوسط