مقتل «إرهابيين» في مواجهات مع قوات الأمن بتونس

أعلنت وزارتا الدفاع والداخلية التونسيتان مقتل «إرهابيين» وإصابة ثلاثة مواطنين وعنصر أمن في مواجهات، اليوم السبت، بين قوات الأمن ومسلحيْن في مدينة بن قردان (جنوب) التي شهدت في السابع من الشهر الحالي هجومًا مسلحًا غير مسبوق على منشآت أمنية.

وقالت الوزارتان في بيان مشترك، بحسب «فرانس برس»: «في مستجدات العملية الأمنية والعسكرية ببن قردان، تمكنت الوحدات الأمنية والعسكرية ظهر اليوم من القضاء على إرهابيين كانا يتحصنان بمنزل في محيط مدينة بن قردان».

وأوضحتا أن «العملية انطلقت إثر مداهمة المنزل الذي كان يتحصن به الإرهابيان، وجرى تبادل لإطلاق النار بينهما وبين الوحدات الأمنية والعسكرية». وأضافتا: «أسفرت العملية كذلك عن إصابة ثلاثة مواطنين بشظايا جراء إطلاق الإرهابيين للنار، وأصيب أحد عناصر الحرس الوطني (الدرك) بجروح خفيفة على مستوى رجله».

وفي السابع من الشهر الجاري، نفذ عشرات الإرهابيين هجمات «متزامنة» على ثكنة الجيش ومديريتيْ الدرك والشرطة في مدينة بن قردان الحدودية مع ليبيا وحاولوا إقامة «إمارة داعشية» في المدينة، حسب ما أعلن رئيس الحكومة الحبيب الصيد.

وقتل 49 مهاجمًا و13 عنصر أمن وسبعة مدنيين في مواجهات حصلت يوم الهجوم ثم في عمليات مطاردة للمهاجمين خلال الأيام التالية. ومنذ يوم الهجوم، فرضت السلطات وإلى أجل غير محدد، حظر تجوال ليلي في بن قردان التي يقطنها نحو 60 ألف شخص، كما أغلقت وحتى تاريخ غير محدد معبريْ رأس جدير وذهيبية وازن الحدوديين مع ليبيا.

المزيد من بوابة الوسط