إيطاليا تطرد تونسيا لحيازته منشورات تدعو إلى العنف

أعلن وزير الداخلية الإيطالي أنجلينو ألفانو عن طرد مواطن تونسي من البلاد، لأنه كان يدعو إلى العنف.

وأضاف «ألفانو»، في تصريحات الجمعة، أننا بصدد تنفيذ عملية طرد أخرى لمواطن تونسي في سن الخمسين، يقيم بمدينة لاتينا، من بلادنا، لأسباب تتعلق بالأمن القومي، ولا علاقة لها بالهجرة القانونية، بحسب وكالة «آكي» الإيطالية.

وأوضح وزير الداخلية، أنه في أعقاب عملية مراقبة دقيقة، لاحظ مكتب التحقيقات العامة والعمليات الخاصة (ديغوس)، المهاجر التونسي قرب محل العبادة الإسلامي في لاتينا، وهو يوزع منشورات عن حركة راديكالية، ومن هناك بدأت تُجري مزيدا من التحقيقات، وقد عثر بحوزة الرجل على نصوص تحث الشباب المسلمين على ارتكاب أعمال عنف ضد الغربيين واليهود لأنهم أعداء الإسلام، حسب وصفه.

وأشار إلى أنه بعد التدقيق في صفحته على (فيسبوك) وُجدت تأكيدات بأنه كان يشيد بالتطرف الإسلامي، ويطلق شعارات ضد الدولة الإيطالية، وبهذا نكون قد أكدنا أن أولئك الذين يدخلون إلى بلادنا بشكل رسمي أيضا، من بلدان وثقافات أخرى، ويعتنقون ديانات أخرى، يجدون لدينا الضيافة والاحترام لتقاليدهم الخاصة.

وقال: «لكن من يعارض قوانيننا ويخرق قواعدنا ويهاجم قيمنا، عليه الرحيل فورا وسنقوم بطرده».