«ولاية سيناء» تتبنى إطلاق صواريخ من سيناء على إسرائيل

أعلن تنظيم «ولاية سيناء» التابع لـ «داعش» مسؤوليته عن إطلاق صواريخ من شبه جزيرة سيناء، الجمعة، على إسرائيل.

وكانت مصادر عسكرية إسرائيلية قالت أمس الجمعة لموقع «صوت إسرائيل» والتلفزيون الإسرائيلي باللغة العربية «عربيل» إن متشددين أطلقوا قذيفة صاروخية من سيناء في مصر على إسرائيل في منطقة المجلس الإقليمي أشكول بمحاذاة قطاع غزة، دون وقوع إصابات.

وقال التنظيم، في بيان نشر على عدة حسابات على «تويتر» اعتادت نشر بياناته: «تم قصف المغتصبات اليهودية بثلاث صواريخ غراد، لجرائمهم المتكررة، والتي كان آخرها مساندتهم المرتدين في غزوة أبي صهيب الأنصاري».

إلى ذلك نفى الناطق باسم القوات المسلحة المصرية، محمد سمير، مزاعم إسرائيل عن سقوط الصواريخ، وقال إن «تلك المزاعم عارية من الصحة، جملة وتفصيلاً».

وأضاف: «الحالة الأمنية في شبه جزيرة سيناء جيدة جدًا، عقب سيطرة القوات المسلحة على المحاور الرئيسة كافة، وملاحقة العناصر الإرهابية»، مؤكدًا أن «سيناء تحت السيطرة بنسبة ألف في المائة»، على حد تعبيره.

وشن متشددون إسلاميون هجمات مسلحة على مواقع عسكرية في سيناء، الأربعاء الماضي، أسفرت عن مقتل 17 من رجال القوات المسلحة ونحو 100 من العناصر «الإرهابية»، وفق ما أعلن الناطق العسكري.

وأعلن تنظيم «ولاية سيناء»، وفقًا لـ «أصوات مصرية» مسؤوليته عن هجمات سيناء، واتهمت إسرائيل حركة المقاومة الفلسطينية حماس، الجمعة، بمساندة المتشددين في سيناء في الهجمات الأخيرة التي استهدفت الأكمنة العسكرية.

وغيرت جماعة «أنصار بيت المقدس»، التي تنشط في محافظة شمال سيناء، اسمها إلى «ولاية سيناء» بعد إعلان بيعتها لتنظيم «داعش».

المزيد من بوابة الوسط