البكوش يطلب مساعدة ليون في الكشف عن مصير الشورابي والقطاري

طلب وزير الخارجية الطيب البكوش من ممثل الأمم المتحدة لدى ليبيا برناردينو ليون المساعدة في الكشف عن مصير الصحفيين التونسيين المخطوفين بليبيا نذير القطاري وسفيان الشورابي بحكم موقعه واتصالاته المباشرة مع الأطراف الليبية كافة.

وأكد البكوش خلال لقائه مع ليون أمس الجمعة أهمية هذا الموضوع بالنسبة للرأي العام التونسي، وأنه يتصدر اهتمامات جميع هياكل الدولة، وفق ما ذكرته جريدة «الشروق التونسية».

وذكر بيان صادر عن وزارة الخارجية التونسية أن الطرفين استعرضا آخر مستجدات جلسات الحوار الوطني الليبي والجهود المبذولة لتقريب وجهات النظر بين الأطراف الليبية.

وأكد البكوش حرص تونس على أمن واستقرار ليبيا وعدم التدخل في شؤونها الداخلية، معربًا عن استعداد بلاده لتقديم المساعدة في سبيل التوصل إلى حل سلمى للأزمة في ليبيا بالنصح وتقديم بعض الأفكار والمقترحات.

وأشار المبعوث الأممي إلى أنه سيتم عرض المسودة الرابعة لمشروع الاتفاق السياسي على الأطراف الليبية خلال جلسة الحوار المزمع عقدها الأسبوع المقبل بمدينة الصخيرات المغربية للاستماع إلى ملاحظات وتعليقات الجانبين، معربًا عن أمله في التوصل إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية قبل حلول شهر رمضان.