«النور»: إنشاء حزب للملحدين أو الشيعة يناقض الدستور

قال حزب النور، السلفي، إنه يرفض إنشاء حزب للملحدين أوالشيعة، لأنه لا يتوافق مع الدستور المصرى الذى استفتى عليه الشعب.

وأضاف مساعد رئيس حزب النور لشئون الإعلام، نادر بكار، في بيان، اليوم الجمعة، «إن إنشاء حزب للملحدين أو الشيعة يتناقض كليًا مع نصوص الدستور، الذى توافق عليه كل المصريين، ويفتح الباب أمام طائفية تهدد السلم الاجتماعى».

ودافع هشام عوف، وكيل مؤسسى الحزب العلمانى المصرى، عن إنشاء حزبه، وقال إنه «لا يوجد حزب فى مصر خالٍ من الملحدين».

وقال إن حزبه له عدة مطالب وأهداف، على رأسها تحجيم دور الأزهر، الذى «تخطى فكرة نشر الدين الإسلامى، إلى الاعتراض على تشكيل الأحزاب وبث البرامج التليفزيونية».

وأشار عوف إنهم يعتزمون خوض الانتخابات البرلمانية المقبلة دون الدخول فى تحالفات، وأن هناك العديد من الشخصيات العامة والمشهورة، تؤيد الحزب، وستشارك فى مكتبه السياسى.