الصيد: تدمير قوارب المهاجرين مخاطرة

اعتبر رئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد أن عرض الاتحاد الأوربي بتدمير القوارب التى يستخدمها المهربون لنقل المهاجرين إلى أوروبا من ليبيا «ربما لن ينجح ويحمل مخاطرة» لأنه يشبه التدخل العسكري.

وأضاف الصيد، في تصريحات صحفية من لشبونة اليوم الجمعة، إن الدول المعنية بقضية الهجرة غير الشرعية، مطالبة بالتصدي لجذور القضية من خلال المساعدة في رفع مستويات المعيشة بالدول التي يأتي منها المهاجرون، وفق ما نقلت أسوشيتدبرس.

وأوضح الصيد أن تدمير القوارب المتهالكة قبل عبورها البحر المتوسط «تعتبره تونس تقريبا تدخلا عسكريا»، مشيرا إلى أن المشكلة لن تحل من خلال هذه الخطوات.

ووافق الاتحاد الأوروبي على مهمة بحرية الأسبوع الماضي لاستهداف عصابات تهريب المهاجرين من ليبيا، لكن أجزاء من خطة أشمل للتعامل مع تدفق المهاجرين بأعداد كبيرة بدأت تنهار نتيجة خلاف بشأن حصص الدول في استضافة الساعين للحصول على حق اللجوء.