تونس تؤكد حماية مطاراتها بعد تهديدات إرهابية

قال وزير الداخلية التونسي ناجم الغرسلي إن بلاده اتخذت الاحتياطات الأمنية اللازمة لحماية المطارات والطائرات التونسية، وذلك ردا على تهديد من كتيبة «عقبة بن نافع» التابعة لتنظيم «داعش»، والمصنفة ضمن التنظيمات الإرهابية.

وعقد اجتماع، أمس الخميس، للإدارات المختصة بمطار تونس قرطاج الدولي بإشراف كاتب الدولة المكلف بالأمن رفيق الشلي، وفق ما أفاد موقع «المصدر» التونسي.

وحذرت ما تعرف بكتيبة «عقبة بن نافع»، التي بايعت مؤخرا تنظيم «داعش»، في تغريدة على تويتر من ركوب طائرات الخطوط الجوية التونسية بداية من 2 يونيو المقبل.

وجاء في نص التغريدة، التي تداولتها وسائل الإعلام التونسية، «تحذير لعامة المسلمين: حرصا على حياتكم، ندعوكم لعدم ركوب طائرات الخطوط الجوية التونسيّة بداية من 15 شعبان 1436هـ، وقد أعذر من أنذر».

ويعد هذا التهديد الأول من نوعه الذي تصدره الكتيبة بعد مقتل زعيمها وثمانية من كبار قادتها، فيما يرى مراقبون أن التحذير يدخل في إطار التخويف ويهدف إلى ضرب الاقتصاد التونسي في موسم الذروة الذي يتزامن مع الموسم السياحي، وعمرة شعبان و رمضان التي تنقل فيها طائرات الخطوط التونسية نحو 25 ألف معتمر، وفق إحصاءات رسمية.