انطلاق جولة مفاوضات اقتصادية بين مصر وإيطاليا

بدأت في القاهرة، اليوم الأحد، جولة مفاوضات اقتصادية بين مصر وإيطاليا لبحث مجالات التعاون الاستثماري ودعم المشروعات القائمة، استكمالاً لنتائج مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادي.

وقال السفير حسام القاويش المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء، إن المجموعة الوزارية الاقتصادية أعدت خطة عمل خلال المرحلة المقبلة تتضمن متابعة توصيات القمة الاقتصادية، ومراجعة الاتفاقيات التي تم توقيعها مع عدة شركات ومؤسسات دولية.

وأشار القاويش إلى أن خطة المراجعة ستبدأ بجولة مباحثات بين الجانبين المصري والإيطالي، حيث وصل القاهرة اليوم الأحد وفد اقتصادي إيطالي رفيع المستوى لبحث سبل تدعيم العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

تقارير متابعة دورية
وأشار إلى أن رئيس الوزراء المهندس إبراهيم محلب وجّه المجموعة الاقتصادية برفع تقارير دورية عن نتائج عملها خلال الفترة المقبلة، بهدف الوقوف على آخر المستجدات ونتائج المؤتمر الاقتصادي الذي عقد بمدينة شرم الشيخ مارس الماضي.

إلى ذلك، قال سفير مصر في روما عمرو حلمي إن بعثة اقتصادية إيطالية رفيعة المستوى بدأت اليوم 24 مايو زيارة إلى مصر تستمر إلى 26 الشهر نفسه، برئاسة السيد Carlo Calenda نائب وزير التنمية الاقتصادية، وتضم مجموعة من رؤساء عدد من الشركات والمنظمات المالية الإيطالية بهدف البناء على النجاح الذي تحقق من زيارة البعثة الاقتصادية الإيطالية التي سبق لها زيارة مصر خلال فبراير الماضي، وكذلك ما أعلنته دوائر الأعمال الإيطالية من استثمارات جديدة في مصر خلال مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادي.

خط ملاحي دائم بين مصر وإيطاليا
وأضاف السفير أن البعثة الإيطالية ستركز خلال اجتماعاتها مع كبار المسؤولين المصريين على مجموعة من القضايا الاقتصادية الحيوية منها تسيير خط ملاحي دائم بين مصر وإيطاليا، فضلاً عن متابعة تنفيذ مجموعة من المشروعات المتعلقة بقطاع النقل والموصلات والبترول والغاز والكهرباء والطاقة الجديدة والمتجددة.

وأشار السفير المصري في روما، في رسالة بريدية وصلت «بوابة الوسط» نسخة منها، إلى أن الوفد الإيطالي سيلتقي الرئيس عبدالفتاح السيسي ورئيس الحكومة المهندس إبراهيم محلب، وعدد من المسؤولين والمستثمرين المصريين لمتابعة المشروعات المشتركة، بالإضافة إلى زيادة حجم استثماراتهم في السوق المصرية، وفقًا لتعهدات مؤتمر شرم الشيخ.

الشريك التجاري الثالث لمصر
وأشار إلى أن زيارة الوفد الاقتصادي الإيطالي تعد الثالثة من نوعها خلال الأشهر الأربعة الماضية، وهو ما يؤكد الاهتمام الذي تبديه الحكومة ودوائر الأعمال الإيطالية بالفرص الاستثمارية والتجارية في مصر.

وأضاف أن إيطاليا تحتل المرتبة الثانية كأكبر مستثمر في الاقتصاد المصري على مستوى الاتحاد الأوروبي كما تعد الشريك التجاري الثالث لمصر على مستوى العالم. وبلغ حجم التبادل التجاري بين مصر وإيطاليا مؤخرًا ستة مليارات دولار.

وقدّمت إيطاليًا دعمًا كبيرًا لمصر خلال الفترة الأخيرة، ومن أهم برامج الدعم الإيطالي هو برنامج مبادلة الديون، حيث يتم العمل في المرحلة الثالثة منه بقيمة 100 مليون دولار، تستخدم لتطوير التعليم ودعم القطاع الخاص والبيئة، بالإضافة إلى توفير خط ائتمان بقيمة 50 مليون دولار لمنح قروض ميسرة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة في مصر.