الخصخوصي: تشكيل جبهة موحدة يعوق عمل الحكومة التونسية

قال أمين عام حركة الديمقراطيين الاجتماعيين التونسية أحمد الخصخوصي، اليوم الأحد، إن تكوين جبهة سياسية موحدة للأحزاب سيعوق عمل الحكومة من خلال التدخل في قراراتها، لافتًا إلى أن تونس تحتاج حاليًا إلى حكومة مستقرة وقويَّة قادرة على مواجهة التحديات الراهنة والظروف الصعبة التي تمر بها البلاد من خلال القرارات الجريئة.

واعتبر الخصخوصي، بحسب وكالة الأنباء التونسية «وات»، أن الوضع العام بالبلاد أمنيًا واقتصاديًا واجتماعيًا لا يتطلب الانخراط في تكوين جبهة موحدة في إشارة إلى الجبهة الديمقراطية الاجتماعية.

وأشار إلى أن حزبه قرر عدم الانخراط في تكوين جبهة موحدة بين مجموعة من الأحزاب هي الحزب الجمهوري والتكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات والتحالف الديمقراطي والتيار الديمقراطي وحركة الشعب وحزب العمل الديمقراطي وحركة الديمقراطيين الاجتماعيين، إلى جانب شخصيات مستقلة، لافتًا إلى أن القرار يرجع إلى إمكانية انسحاب بعض الأحزاب من المشاورات الجارية.

وأرجع الخصخوصي أن قرار انسحاب بعض الأطراف من تلك المشاورات إلى ما اعتبره «غياب قاعدة واضحة للتوافقات التي تجمع بين الخلفيات السياسية والفكرية» لمختلف الأحزاب المشاركة في المشاورات التي انطلقت نوفمبر الماضي، إثر النتائج الضعيفة للأحزاب اليسارية في الانتخابات التشريعية الماضية مقارنة بحركتي نداء تونس والنهضة.

المزيد من بوابة الوسط