الهمامي يطرح «الجبهة الشعبية» بديلاً للحكومة التونسية

دعا الناطق باسم «الجبهة الشعبية» حمة الهمامي حلفاءه السياسيين إلى العمل على طرح الجبهة كبديل عن النظام الحاكم، باعتبارها تحمل مطامح الشعب، وفق تعبيره.

واعتبر الهمامي، في تصريحات صحفية نقلها موقع «حقائق» التونسي، اليوم السبت، أن المرحلة الحالية تتطلب تقييمًا شاملاً لمختلف الأخطاء وأوجه القصور التي أصابت عمل الجبهة خلال الفترة الماضية.

وأعلن الهمامي حرص «الجبهة الشعبية» على إعداد برنامج وصفه بالعميق، يستطيع منافسة برامج الأحزاب الأخرى، مشيرًا إلى أن الحكومة التونسية «لم تفتح أبواب الأمل للمواطنين».

وأكد الهمامي أن الأوضاع في تونس تزداد صعوبة، في ظل عدم معالجة القضايا الاجتماعية والسياسية، على غرار غلاء المعيشة وضعف الأجور وتردي وضعية المؤسسات الصحية والتربوية.

وتضم «الجبهة الشعبية» 11 حزبًا سياسيًّا ذا توجهات قومية ويسارية، وتأسست في السابع من أكتوبر 2012، وعرفت بمواقفها الرافضة لسياسات «الترويكا» التي حكمت البلاد إثر أول انتخابات عامة أجريت بعد ثورة ديسمبر 2010، والتي أنهت حكم الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي.