محكمة مصرية تبرئ 17 شخصا من تهمة خرق قانون التظاهر

قضت محكمة مصرية ببراءة 17 شخصا إثر مشاركتهم في مظاهرة غير مصرح بها عشية الذكرى السنوية لثورة 25 يناير أوائل العام الحالي، وهو ما أسفر عن مقتل الناشطة شيماء الصباغ (32 عاما) وسط القاهرة.

ومن بين من قضت المحكمة ببراءتهم اليوم السبت شاهد عيان على مقتل الناشطة شيماء الصباغ، التي كانت تشارك في مظاهرة سلمية، حسب وكالة «أسوشيتد برس».

كما برأت المحكمة أيضا أمين عام حزب التحالف الشعبي طلعت فهمي، ود.زهدي الشامي نائب رئيس الحزب، وإلهامي الميرغني، ونجوى عباس، وطه طنطاوي، وعبد الحميد مصطفى ندا، والسيد فوزي، وعزة سليمان وعادل مليجي، ومحمد صالح، وآخرين.

ويواجه ملازم شرطة تهمة قتل شيماء الصباغ بالخطأ، أثناء المظاهرة السلمية التي نظمها حزب التحالف الشعبي الاشتراكي إحياء لذكرى شهداء ثورة 25 يناير.