استئناف محاكمة مرسي وآخرين في «التخابر مع قطر»

تستأنف محكمة جنايات القاهرة، اليوم الثلاثاء، محاكمة الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي وعشرة متهمين آخرين من جماعة الإخوان، في القضية المعروفة إعلاميًّا بـ«التخابر مع قطر».

كانت النيابة أسندت إلى المتهمين ارتكاب جرائم «اختلاس التقارير الصادرة عن جهازي المخابرات العامة والحربية والقوات المسلحة وقطاع الأمن الوطني بوزارة الداخلية وهيئة الرقابة الإدارية ومن بينها مستندات غاية في السرية تضمَّنت بيانات حول القوات المسلحة وأماكن تمركزها»، وفقًا لـ«أصوات مصرية».

وقالت النيابة في تحقيقاتها: «إنَّ اختلاس التقارير كان بقصد تسليمها إلى جهاز المخابرات القطري وقناة الجزيرة الفضائية القطرية، بهدف الإضرار بمركز مصر الحربي والسياسي والدبلوماسي والاقتصادي وبمصالحها القومية».

وقرَّرت محكمة جنايات القاهرة، السبت الماضي، إرسال أوراق مرسي ومرشد الإخوان محمد بديع وآخرين من قيادات جماعة الإخوان وحركة المقاومة الإسلامية «حماس»، إلى مفتي الجمهورية في قضيتي «اقتحام السجون» و«التخابر مع حماس» لاستطلاع الرأي الشرعي في إعدامهم.

كما قضت محكمة جنايات القاهرة، أواخر أبريل الماضي، بمعاقبة مرسي بالسجن المشدَّد لمدة 20 عامًا والرقابة لمدة خمس سنوات في قضية «أحداث الاتحادية» بعد إدانته بتهمتي استعراض العنف واحتجاز مقترن بالتعذيب البدني.