أزمة المفقودين والملف الليبي يتصدران لقاء السبسي وماتاريلا

تصدرت أزمة التونسيين المفقودين والملف الليبي مباحثات جمعت الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي ونظيره الإيطالي سرجيو ماتاريلا، الذي يزور تونس حاليًا.

وأجرى الرئيسان، اليوم الإثنين، محادثات حول سبل دعم العلاقات الثنائية بين البلدين من ناحية والاتحاد الأوروبي من ناحية أخرى، فضلاً عن الأوضاع في المنطقة والهجرة في البحر الأبيض المتوسط، وفق ما نقلته وكالة الأنباء التونسية «وات».

وثمّن الرئيس التونسي دعم إيطاليا لبلاده من أجل استكمال مسار انتقالها الديمقراطي، وإنجاح برامجها التنموية ومكافحة الإرهاب. ووقّع الطرفان مذكرة تفاهم حول التعاون الثنائي بين البلدين.

وتوافقت وجهات نظر الطرفين على ضرورة دفع الأطراف الليبية للتوفق لحل سياسي ينهي الأزمة، وكذلك ضرورة التوصل لحلول جذرية بشأن قضية الهجرة غير الشرعية. وطالب السبسي نظيره الإيطالي بالتعاون من أجل معرفة مصير التونسيين المفقودين، لافتًا إلى أن القضية إنسانية وذات أولوية.

من جانبه أفاد الرئيس الإيطالي بأن أول زيارة رسمية له خارج الاتحاد الأوروبي كانت تونس بهدف دعم التعاون الثنائي، مؤكدًا ضرورة تعميق دعم الاتحاد الأوروبي لتونس لإتمام الانتقال الديمقراطي، مشددًا على ضرورة حل الأزمة الليبية سياسيًا عبر مساعدة مختلف الأطراف لتكوين حكومة وحدة وطنية.