القوات المسلحة المصرية تستعد لهدم مقر الحزب الوطني

بدأت الهيئة الهندسية للقوات المسلحة أعمال هدم المقر الرئيسي للحزب الوطني المنحل المطل على كورنيش النيل في وسط القاهرة، وفق وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وأنهت الحكومة المصريّة صراعًا دام عامين بين العديد من الجهات حول أرض مبنى الحزب الوطني، والتي يقدر ثمنها بأكثر من مليار جنيه، حين قرر رئيس الحكومة المصرية إبراهيم محلب خلال شهر أبريل الماضي هدم المبنى وضمه إلى هيئة الآثار وعودته إلى أصله قبل 23 يوليو العام 1952.

وأسندت أعمال هدم المبنى، الذي تعرض للحرق في أعقاب ثورة 25 يناير بالإضافة إلى المبنى المجاور وكان يضم مكاتب عدة مجالس متخصصة، للهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

وصدر حكم بحل الحزب الوطني الذي حكم البلاد قبل إطاحة الرئيس السابق حسني مبارك.

المزيد من بوابة الوسط