أميركا تبلغ الحكومة التونسية بتفاصيل مقتل «أبوسياف»

أبلغت الولايات المتحدة الأميركية الحكومة التونسية بالعملية التي أودت بحياة القيادي التونسي في تنظيم «داعش» أبوسياف، بحسب وكالة «رويترز» نقلاً عن مسؤول في الإدارة الأميركية.

وأعلن البيت الأبيض، اليوم السبت، أن القوات الخاصة الأميركية قتلت «قياديًا كبيرًا» في تنظيم «داعش» وقبضت على زوجته في منطقة «العمر» شرق سورية.

وأوضحت الناطقة باسم مجلس الأمن القومي في أميركا برناديت ميهان أنه «خلال العملية قتل أبوسياف في تبادل لإطلاق النار مع القوات الأميركية».

وأضافت ميهان أن العملية أسفرت أيضًا عن الإفراج عن شابة إيزيدية «كان الزوجان يستعبدانها»، مؤكدة أن القوات الأميركية ستعمل على جمعها بأفراد عائلتها.

وأفادت ميهان بنقل زوجة أبوسياف إلى سجن أميركي في العراق، وأنها كانت تقوم بدور أساسي في «النشاطات الإرهابية»، كما قال مسؤول كبير في الإدارة الأميركية إن أبوسياف «لعب دورًا أساسيًا في التجارة غير الشرعية للنفط والغاز التي تؤمن موارد مالية كبيرة، مما يتيح للتنظيم المضي قدمًا في أعماله الوحشية وقمع آلاف المدنيين الأبرياء».