مدة الحبس الاحتياطي تعفي مبارك من السجن في قضية «قصور الرئاسة»

أخطرت النيابة العامة المصرية مصلحة السجون أن الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك قضى عقوبة السجن فى قضية «قصور الرئاسة»، بعد احتساب مدة الحبس الاحتياطي له.

كانت المحكمة قضت يوم السبت الماضي بسجن مبارك وابنيه علاء وجمال ثلاث سنوات لكل منهم في إعادة محاكمتهم في قضية «قصور الرئاسة»، حيث أدينوا فيها بتحويل جانب من مخصصات قصور الرئاسة خلال حكم مبارك لقصور ومكاتب يملكونها ملكية خاصة.

وقال مساعد وزير الداخلية لقطاع مصلحة السجون حسن السوهاجي اليوم الأربعاء إن النيابة أخطرت مصلحة السجون بأن مبارك غير محبوس على ذمة قضايا أخرى، وفق موقع «أصوات مصرية» التابع لمؤسسة «رويترز».

وعن موقف علاء وجمال مبارك قال السوهاجي: «جارٍ احتساب مدة الحبس الاحتياطى لهما، ولم تصل إخطارات رسمية بشأنها».

كان مبارك وابناه قضوا نحو أربع سنوات حبسًا احتياطيًا على ذمة قضايا مختلفة منذ ثورة 2011.

وعقب صدور حكم السبت تم نقل علاء وجمال إلى مجمع سجون طرة، فيما نقل مبارك إلى المستشفى العسكري بضاحية المعادي الراقية في العاصمة المصرية.

المزيد من بوابة الوسط