77 حالة انتحار في تونس خلال أبريل

رصد المرصد الاجتماعي التونسي التابع للمنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية 77 حالة انتحار ومحاولة انتحار خلال شهر أبريل في مختلف جهات الجمهورية.

وقال المشرف على المرصد عبدالستار السحباني، خلال ندوة اليوم الثلاثاء، إن ولاية القيروان سجلت أكثر حالات ومحاولات الانتحار المرصودة خلال شهر أبريل، مستعرضًا مسحًا شاملاً لكافة الحالات التي تم رصدها من خلال متغيرات الجنس والسن والجهة والأسباب الاجتماعية والنفسية المعيشية الكامنة وراء استفحال تلك الظاهرة.

ودعا السحباني إلى ضرورة إيلاء الجهات الرسمية ظاهرة الانتحار اهتمامًا لإعداد استراتيجية وطنية للحد من الظاهرة، لافتًا إلى أن الإجراءات لا تزال في خطواتها الأولى في ظل غياب تصور متكامل للبحث في الأسباب العميقة للانتحار وتأثيراته المباشرة وغير المباشرة.

وأشار السحباني إلى أن وحدة تقصي التحركات الاحتجاجية في مختلف أشكالها رصدت خلال شهر أبريل 474 احتجاجيًا توزعت على 50 تحركًا فرديًا و424 جماعيًا منها 273 عفوية و83 تلقائية و68 عشوائية.

ولفت إلى انحسار الاحتجاجات الفردية إزاء توسع حجم الاحتجاجات الجماعية خلال الشهر نفسه، الذي اتسم بكثرة التحركات الطلابية في عديد الكليات والمعاهد العليا رغم إشراف السنة الدراسية على النهاية. وأبرز المشرف على المرصد الاجتماعي التونسي أن تلك التحركات شملت بأشكال متفاوتة كافة ولايات الجمهورية، حيث تم رصد احتجاجات العمال والعاطلين عن العمل من حاملي الشهادات الجامعية، فضلاً عن احتجاجات بشأن تردي الخدمات الإدارية وانقطاع المياه الصالحة للشرب وتردي البنية التحتية والمطالبة بالحق في التنمية.

المزيد من بوابة الوسط