قبائل مصرية تتعهد بمحاربة المتشددين الإسلاميين في سيناء

تعهدت 30 قبيلة مصريّة في شبه جزيرة سيناء اليوم الأحد بالتصدي للجماعات المتشددة التي تنشط في المنطقة، وعلى رأسها تنظيم «ولاية سيناء» الذي أعلن ولاءه لتنظيم «داعش»، وتبنى مقتل المئات من القوات المسلحة والشرطة، وستعزز تلك الخطوة جهود مصر لتحسين الأمن.

وعقد اتحاد قبائل سيناء، وفق بيان نقلته «رويترز»، أول اجتماع اليوم الأحد لبحث سبل التصدي للمتشددين، وشددت القبائل على أنها ستعمل «بالتنسيق مع الأجهزة المعنية ومؤسسات الدولة الرسمية، لدعم الدولة والقوات المسلحة في حربهم على الإرهاب».

ووافق اتحاد القبائل على تشكيل مجموعتين من شباب القبائل تساعد إحداهما قوات الأمن في جمع معلومات عن المشتبه بانتمائهم للمتشددين، أو داعميهم ومراقبة الطرق التي تستخدم في تهريب الأسلحة، فيما تشارك المجموعة الثانية في الحملة العسكرية إلى جانب القوات المسلحة.

ومددت مصر الشهر الماضي لثلاثة أشهر إضافية حالة الطوارئ التي فرضت في شمال سيناء أكتوبر بعدما كثّف الإسلاميون المتشددون هجماتهم في شبه جزيرة سيناء.