الجيش التونسي يكتشف مقابر جماعية في جبل «الشعانبي»

أفاد الناطق باسم وزارة الدفاع التونسية، المقدم بلحسن الوسلاتي، بأن قوات الجيش اكتشفت مقابر جماعية في جبل «الشعانبي» يلجأ إليها عناصر الجماعات المتطرفة عند المواجهة مع الأمن.

وأضاف الوسلاتي، في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء التونسية الرسمية (وات) اليوم السبت، أن تلك الحفريات والمقابر أعدت لتكون «مقابر يخفون فيها الجثث لإبعادها عن العيون».

واعتبر الوسلاتي أن دافع الجماعات المتطرفة وراء إخفاء خسائرها هو «استقطاب عدد آخر من الأفراد لتعزيز صفوفها»، كما أنها تسعى إلى الظهور بمظهر القوي غير القابل للهزيمة.

وتابع أن قوات الجيش عثرت على مقابر جماعية في جبل «الشعانبي»، أكثر مناطق المواجهة سخونة، مؤكدًا أنها ليست الوحيدة ولن تكون الأخيرة من نوعها في المناطق الجبلية، التي وصفها بالحاضنة للإرهاب.

وكشف الوسلاتي أن الجماعات المتطرقة التي تحاربها بلاده لا تزال تتحصن بالأودية والمسالك الجبلية، ويتنقل عناصرها في شكل مجموعات توزع نشاطها على خطوط عدة وتتوزع مهامهم بين التحصين والمراقبة والدفاع والهجوم.

ويخوض الجيش التونسي منذ نحو ثلاث سنوات حربًا مفتوحة ضد الجماعات المسلحة، وقد خلفت تلك المواجهات التي تتركز أساسًا في المناطق الجبلية على الحدود مع الجزائر، مئات القتلى والجرحى من الطرفين، لكن الحكومة التونسية الحالية أعلنت زيادة موازنة وزارة الدفاع بهدف توفير أسلحة نوعية، فضلاً عن التدريب، من أجل حسم المعركة في أقرب وقت.

المزيد من بوابة الوسط