500 يهودي أجانب شاركوا في الحج إلى كنيس الغريبة بجزيرة جربة التونسية

قال رئيس جمعية الغريبة و رئيس كنيس الغريبة في جربة التونسية، بيريز الطرابلسي: «إنَّ عدد زوار كنيس الغريبة في جزيرة جربة بلغ هذا الموسم 2000 يهودي».

وأضاف في تصريحاته أمس الأربعاء: «إنَّ غالبية الوافدين من اليهود قدموا من فرنسا، بينما تراوح عدد حاملي الجنسية الإسرائيلية بين 140 و150 زائرًا»، وفق وكالة «تونس إفريقيا للأنباء».

من جهتها قالت وزيرة السياحة التونسية: «إنَّ تونس استقبلت نحو 500 شخص للمشاركة في حج الغريبة». واعتبر منظِّم رحلات زوار الغريبة وابن رئيس كنيس الغريبة، روني الطرابلسي، هذا العدد متواضعًا، موضحًا أنَّ عدد الزوار بلغوا نحو 500 يهودي من خارج تونس، وأغلبهم من فرنسا، إلى جانب حوالي 1500 يهودي تونسي.

ووصف الطرابلسي نوعية الوافدين لهذا العام جيدة رغم تراجع العدد، وهو ما سيعطي التأثير الإيجابي على السياحة التونسية بحسب تصريحه الذي نشره موقع «أفريكان مانجر» التونسي.

وكان رئيس جمعية الغريبة و رئيس كنيس الغريبة قد توقع ارتفاعًا في عدد الوافدين هذه السنة ليصل إلى 3000 حاج يهودي، إلا أنَّ العدد لم يرتفع ليبقى في حدود الألفين حاج يهودي تمثل غالبيتهم سكان جزيرة جربة من الطائفة اليهودية.

وكان عدد الحجاج اليهود قد تقلَّص بعد الهجوم الانتحاري الذي تعرَّض له الكنيس في أبريل 2002، الذي أسفر عن مقتل 21 شخصًا (14 سائحًا ألمانيًّا و5 تونسيين وفرنسيين اثنين) و نفذه انتحاري تونسي يقيم في فرنسا. وكان يحج للغريبة حوالي 8000 شخص من جميع أنحاء العالم.

ويأتي موسم الحج هذه السنة عقب الهجوم على متحف «باردو» الذي أسفر عن مقتل 23 بينهم 20 سائحًا من مختلف الجنسيات.

وشددت تونس من إجراءاتها الأمنية لحماية مراسم الحج اليهودي إلى كنيس الغريبة في جزيرة جربة جنوب شرق تونس أمس الأربعاء، بعد تحذير إسرائيل من هجمات «إرهابية» في تونس.

المزيد من بوابة الوسط