مصر للطيران: حركة الملاحة لم تتأثر بتقديم 224 طيارًا استقالات جماعية

أكدت شركة مصر للطيران أن حركة الطيران والملاحة لم تتأثر رغم تقديم 224 طيارًا استقالات جماعية اليوم الأربعاء، بعد تقدمهم بطلبات مالية وبتغيير لائحة الطيارين.

وقال سامح حنفي رئيس شركة مصر للطيران القابضة خلال اتصال هاتفي مع موقع «أصوات مصرية» التابع لمؤسسة «رويترز» إن «حركة الطيران لم تتأثر باستقالة الطيارين، وأن جميع الخطوط تعمل بانتظام».

وأضاف أن رحلة مصر للطيران الصباحية المتجهة إلى إسطنبول هي الرحلة الوحيدة التي تم تأجيلها مع الرحلة المسائية، وتم إخطار الركاب بذلك.

وأوضح أن شركة مصر للطيران للخطوط الجوية كانت أجرت مفاوضات مع الطيارين بخصوص مطالبهم منذ فترة، إلا أن «وضع الشركة المالي بسبب خسائر تصل إلى عشرة مليارات جنيه العام الماضي وظروف البلد لا تسمح بزيادة في المرتبات» ،إلا أنه قال: «مع ذلك سيتم الاستماع إلى مطالب الطيارين وبحث إمكانية الاستجابة لها».

وأشار حنفي إلى أنه يجري حاليًا اجتماع «أزمة» مع إدارات التشغيل في الشركة لمتابعة سير العمل وانتظام الخطوط والرحلات.

من جهته قال نقيب الطيارين أشرف عبد الباقي في بيان اليوم إن سلطات الطيران المدني اعتمدت عدد ساعات العمل للطيارين بـ 14 ساعة، الأمر الذي يمثل جهدًا شاقًا على الطيارين، مضيفًا: «لذلك تقدمنا بدعوى قضائية سينظرها القضاء الإداري بمجلس الدولة الساعات المقبلة».

المزيد من بوابة الوسط