شفط 90% من حمولة الفوسفات الغارقة في النيل بصعيد مصر

قال وزير البيئة المصري، خالد فهمي، اليوم السبت، تم شفط 90% من حمولة الفوسفات الغارقة في فرع النيل بمحافظة قنا بصعيد مصر، من خلال طلمبات ومواسير وخراطيم وتم تحميلها على صنادل أخرى.

وأوضح فهمي، وفق موقع «أصوات مصرية»، أنه «يجري الآن انتشال الصندل الغارق بمخدات هوائية، كما تم استجلاب ونش ضخم من محافظة القاهرة لسحب الصندل إلى مكان آمن».

وكان صندل محمل بالسماد العضوي (الفوسفات) غرق، يوم الثلاثاء الماضي، أمام كورنيش النيل بمدينة قنا، بعد اصطدامه بأحد الأعمدة الخرسانية لكوبري علوي. وأعلنت وزارة الري والموارد المائية حالة الطوارئ القصوى بالوجه القبلي لمراقبة ورصد حالة نهر النيل بعد الحادث.

وأضاف أنه تم عملية تطهير كامل لموقع غرق الصندل النهري المحمل بالفوسفات بقنا، من خلال معدات القوات المسلحة مساء أمس الجمعة. وعقب الحادث قال رئيس الشركة القابضه لمياه الشرب والصرف الصحي، ممدوح رسلان، إن حمولة الفوسفات التي غرقت في النيل، لم تؤثر على مياه الشرب المستخدمة في محطات مياه الشرب.

المزيد من بوابة الوسط