البكوش: الحوار هو الحل للنزاعات في ليبيا وسورية واليمن

أكد وزير الشؤون الخارجية التونسي الطيب البكوش أنّ اعتماد نهج الحوار والوفاق هو السبيل لحل النزاعات في ليبيا وسورية واليمن وغيرها، فضلاً عن توحيد الصفوف لمقاومة آفة الإرهاب.

وشدد البكوش في كلمته خلال أعمال القمة الآسيوية - الأفريقية المنعقدة في العاصمة الإندونيسية جاكرتا باندونج، على حق الشعوب في تقرير مصيرها، ورغم ذلك مازال الشعب الفلسطيني يناضل من أجل الحرية والكرامة، وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي، وأهاب بالدول المنضوية ضمن الشراكة الآسيوية - الأفريقية كافة بمزيد من الدفع والحراك من أجل تحقيق السلام في منطقة الشرق الأوسط.

وحسبما أشار بيان وزارة الخارجية التونسية، أوضح «البكوش» أن الأهداف الأساسية التي تقوم عليها الشراكة الأفرو– آسيوية تستند إلى قراءة واقعية لما تواجهه الدول اليوم من تحديات تفرضها المتغيرات الإقليمية والدولية على المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وخص بالذكر منها الفقر و البطالة والتهميش وضعف الموارد وانسداد الآفاق أمام الفئات الشبابية ونقص مشاركة المرأة، يضاف إليها اليوم الإرهاب وتواصل انتهاك حقوق الإنسان و الشعوب.

وجدد التزام تونس بالأهداف الاستراتيجية للتعاون الأفرو- آسيوي وبالمبادئ الأساسية لحركة عدم الانحياز، مشددًا على أن مجابهة كثير التحديات السياسية والأمنية والمجتمعية يمر لزامًا عبر وضع أسس قوية لنظام اقتصادي دولي يكفل التنمية المتكافئة للجميع، ويأخذ بعين الاعتبار الأولويات الاقتصادية والاجتماعية للدول الأقل نموًا.