مقتل 10 مسلحين وثلاثة جنود تونسيين في اشتباكات القصرين

قال الناطق باسم وزارة الدفاع الوطني التونسي بلحسن الوسلاتي إن قوات الجيش تمكنت من قتل عشرة مسلحين، وصفهم بـ «الإرهابيين» في اشتباكات مستمرة منذ الأربعاء قرب الحدود مع الجزائر.

وأوضح الوسلاتي في تصريحات نقلتها وسائل الإعلام التونسية، الجمعة، أن ثلاثة من الجنود التونسيين سقطوا في المواجهات التي تجري بجبل السلوم في ولاية القصرين (غرب البلاد) القريبة من الحدود الجزائرية.

ولفت الوسلاتي إلى أن حصيلة القتلى في صفوف المسلحين ليست نهائية وقابلة للارتفاع.

وأشار إلى أن المواجهات خلًفت كذلك جرح سبعة عسكريين، وقد بدأت في جبل السلوم وستتواصل في المناطق المحاذية له للقضاء على المسلحين. وتحفّظ الناطق باسم وزارة الدفاع عن تقديم معلومات إضافية، لأن العمليات لا تزال متواصلة.

ومنذ ديسمبر 2011، تلاحق السلطات في تونس مجموعات مسلحة متحصنة في جبال الشعانبي بولاية القصرين، وتتهمها بالضلوع في اغتيالات سياسية، و«أعمال إرهابية» أسفرت عن مقتل العشرات من عناصر الجيش والشرطة.