شكري: مصر تترشح لعضوية مجلس الأمن بهدف إصلاح الأمم المتحدة

قال وزير الخارجية المصري سامح شكري إن قرار مصر الترشح للمقعد غير الدائم لمجلس الأمن، جاء في ضوء حرصها على مواصلة جهودها لصون السلم والأمن الدوليين ودفع قضايا العالم الثالث والدول النامية للأمام، خاصة إصلاح الأمم المتحدة وتوسيع مجلس الأمن لتصبح أكثر ديمقراطية.

كانت مصر انتُخبت كعضو غير دائم للمجلس لأربع دورات، وهى 1949-1950، 1961-1962، 1984-1985 و1996-1997.

وأضاف شكري، خلال لقائه المندوبين الدائمين لمجموعة دول أميركا اللاتينية ودول الكاريبي في الأمم المتحدة بنيويورك، اليوم السبت، أن مصر مهتمة بقضايا نزع السلاح ومنع الانتشار النووي، وقضايا التنمية وتمويل أهداف الألفية.

وأوضح شكري، حسب بيان أصدرته وزارة الخارجية، أنّ القاهرة تعمل على تسوية القضايا الإقليمية في إطار احترام القانون الدولي، وعلي رأسها القضية الفلسطينية والأزمة الليبية والسورية والوضع في اليمن وغيرها بما يصون الأمن والسلم الدوليين.

وقال الناطق باسم الخارجية إن شكري تناول بشكل مفصل جهود مصر في محاربة الإرهاب باعتباره ظاهرة عالمية، معربًا عن تطلع مصر للحصول علي دعم دول أميركا اللاتينية والكاريبي الصديقة في الانتخابات المقررة في الجمعية العامة للأمم المتحدة في أكتوبر المقبل لانتخاب أعضاء مجلس الأمن غير الدائمين.