تونس: القضاء يحقق مع متهمين جدد في اغتيال «البراهمي»

أعلن الناطق باسم محكمة الاستئناف بتونس كريم الشابى أن دائرة الإتهام قررت إحالة 3 متهمين إلى الدائرة الجنائية بتهمة مساعدة أحد أبرز المتورطين في اغتيال النائب محمد البراهمي.

وأضاف الشابي، في تصريح لوكالة الأنباء التونسية (وات) الخميس، أن القضية تشمل كلا من غسان بن مبروك بوعمرين وأشرف الزمنى وأيمن التليلى، بعد ما أثبتت الأبحاث الأولية علاقتهم بأحمد المالكى المتورط في اغتيال النائب محمد البراهمى يوم 25 يوليو 2013.

وأوضح الشابي أن المتهم غسان بوعمرين اعترف خلال التحقيق بأنه قام بنقل المالكي من منزله بحي الغزالة إلى مسكن بمنطقة رواد بولاية أريانة على متن سيارته، في إطار التخطيط لعملة الاغتيال.

وتسببت عملية اغتيال محمد البراهمي في شل العملية السياسية في تونس حينها، وشهدت البلاد أزمة سياسية تُعد الأصعب في كل مراحل الفترة الانتقالية، لكن منظمات مدنية قادت حوارا وطنيا أفضى إلى استقالة حكومة «النهضة» الثانية، وتشكيل حكومة مستقلة أشرفت على انتخابات تشريعية ورئاسية.

ولم يكن اغتيال البراهمي هو الأول من نوعه في المرحلة الانتقالية التي أعقبت سقوط نظام بن علي في يناير 2011، فقد اغتيل المعارض شكري بلعيد في 6 من فبراير 2013، فيما لا تزال التحقيقات مستمرة في القضيتين.

المزيد من بوابة الوسط