«الشرق الأوسط»: تسمم 310 مصريًا في الشرقية والسبب لا يزال مجهولاً

قالت وكالة أنباء الشرق الأوسط، اليوم الجمعة، إن 310 أشخاص أصيبوا في مدينة الإبراهيمية والقرى التابعة لها بمحافظة الشرقية، شرق العاصمة المصرية القاهرة، بأعراض تسمم وجاري علاجهم وفحص عينات من مياه الشرب والأغذية لتحديد مصدر التسمم.

وقال وكيل وزارة الصحة في الشرقية، شريف مكين، وفقًا لـ «أصوات مصرية»، إن معظم الحالات مستقرة وإصابتها خفيفة، وإنه تم إجراء الإسعافات الأولية للمصابين، حيث غادر المستشفيات 40 حالة منهم بعد تماثلهم الشفاء.

وأشار إلى أن المعامل المركزية والفرعية أخذت عينات من أمعاء المصابين ومياه الشرب بمنازلهم ومصادرها والأغذية لتحليها وتحديد مصادر التسمم.

وقال نائب رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحى لقطاع شمال الشرقية، شاكر عبد الفتاح، إن مدينة «الإبراهيمية» والقرى المحيطة بها يتم تغذيتها بالمياه من محطة «مرشحة»، لافتًا إلى أن نتيجة العينات جاءت مطابقة للمواصفات وأن نسبة الكلور والعكارة بها جيدة وبمعدلاتها الطبيعية.

إلى ذلك، قال الدكتور حسام عبد الغفار الناطق الرسمي لوزارة الصحة المصرية، إن غرفة الأزمات بوزارة الصحة تلقت تقارير بإصابة 141 مواطن بحالات اشتباه تسمم بعد ادعاء شرب مياه ملوثة بقري ومدينة الإبراهيمية، بمحافظة الشرقية.

وأشارت الوزارة، عبر بيان رسمي صادر عنها أورده موقع «مصراوي» اليوم، إلى نقلهم إلى مستشفى الإبراهيمية، حيث تم إسعاف 40 مواطن وخروجهم من المستشفى لتحسن حالتهم ومازال 71 تحت العلاج في المستشفى بينما تم تحويل 30 حالة إلى مستشفى هيها المركزي ولازالوا تحت العلاج حَيْث تعاني جميع الحالات من أعراض قيء وتقلصات بالمعدة وإسهال وجاري المتابعة.

وأمر الدكتور عادل عدوي، وزير الصحة فريق من الطب الوقائي بالوزارة وفريق من الرصد البيئي بالتحرك بشكل سريع من خلال اخذ عينات من مياه الشرب وإرسالها إلي المعامل المركزية لتحليلها بالإضافة لتحليل عينات من قيء المصابين كما أصدر تعليماته بالدفع بعشر سيارات إسعاف ورفع درجة الاستعدادات بمستشفيات ههيا- ابو كبير- ديرب نجم – الأحرار بمحافظة الشرقية.

المزيد من بوابة الوسط