تراجع كبير للسياحة في تونس

أعلنت وزارة السياحة التونسية، اليوم الأربعاء، تراجعًا كبيرًا في عدد السياح الوافدين منذ مطلع العام حتى العاشر من الشهر الجاري.

وقدَّرت إحصاءات، نشرتها الوزارة، نسبة هذا التراجع بحوالي 28.8%، أي ما يعادل خسارة في حدود 910 آلاف زائر خلال الفترة المذكورة، وفقًا لوكالة «آكي» الإيطالية.

وأرجعت الوزارة هذا التراجع أساسًا إلى الانخفاض الحاد في عدد السياح الأوروبيين، فضلاً عن تراجع عدد الزوار من ليبيا، وهو تراجعٌ قدَّرته بحوالي 38% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وكان الهجوم الإرهابي على المتحف الوطني «باردو» في الثامن عشر من مارس الماضي أدى إلى مصرع 20 سائحًا، غالبيتهم من الأوروبيين، وهو ما انعكس، حسب الإحصاءات سلبًا على عدد الوافدين الأوروبيين إلى تونس، الذين لم يتجاوزوا 275 ألف زائر. وبات العدد الأكبر من السياح المتوافدين إلى تونس، من بلدان الجوار، حيث تمَّ تقديرهم بـ 588 ألف زائر.

ولهذا السبب تقلصت مداخيل القطاع السياحي في البلاد بنحو 6.8% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، حيث لم يتجاوز حجمها 280 مليون يورو.

 

المزيد من بوابة الوسط