مصر: وزارات اقتصادية تدرس أثر زيادة سعر الوقود على نقل الغذاء

عقد وزراء التجارة والصناعة والنقل والتموين ورئيس اتحاد العام للغرف التجارية اجتماعًا، اليوم الاثنين، لدراسة موقف أسعار نقل المنتجات الغذائية خاصة بعد ارتفاع أسعار المنتجات البترولية.

وقال وزير التجارة، طارق قابيل، في بيان اليوم، إن الاجتماع استهدف التعرف على حجم الزيادات التي طرأت على منظومة نقل السلع بين المحافظات بعد زيادة أسعار المحروقات، بحسب «أصوات مصرية».

وأضاف أن الاجتماع ناقش أهم الإجراءات التي يمكن أن تتخذها الحكومة على المستويين القصير والطويل لتقليل التكلفة والحد من الزيادات غير المبررة. وقال البيان إنه تم الاتفاق على وضع منظومة واضحة لنقل وتداول السلع سواء من خلال وزارة التموين أو من خلال شركات النقل الخاص بهدف ضمان عدم تحريك أسعار النقل إلا بضوابط محددة.

وأضاف أن رئيس اتحاد الغرف التجارية، أحمد الوكيل، سيعقد اجتماعًا موسعًا مع شعبة النقل البري، لتحديد نسبة الزيادة في أسعار نقل المنتجات لتتناسب مع حجم الزيادة الفعلية في أسعار المنتجات البترولية.

وقال وزير التموين، محمد علي مصيلحي، في البيان إن الوزارة تقوم بالتنسيق مع كافة الجهات المعنية وكذا الشركات الناقلة لضمان تأمين نقل كافة السلع التموينية ووصولها إلى كافة المحافظات ودراسة حجم الزيادة في أسعار النقل في ضوء ارتفاع أسعار الوقود.

وقررت الحكومة رفع أسعار الوقود، يوم الجمعة الماضي، ووصلت أسعار بنزين 80 بعد الزيادة إلى 2.35 جنيه للتر بدلا من 1.6 جنيه، بارتفاع 46.9 %، وبنزين 92 إلى 3.5 جنيهات للتر بدلاً من 2.6 جنيه بزيادة 34.6 %، والسولار إلى 2.35 جنيه للتر من 1.8 جنيه بزيادة 30.6 %. وأبقت الحكومة على سعر بنزين 95 عند 6.25 جنيه للتر دون دعم، كما رفعت سعر غاز السيارات إلى 1.6 جنيه للمتر المكعب من 1.1 جنيه بزيادة 45.5 %.

المزيد من بوابة الوسط