محكمة مصرية تقضي بإعدام 22 متهمًا في أحداث عنف

قضت محكمة جنايات مصرية، اليوم الاثنين، بإعدام 22 متهمًا في القضية المعروفة إعلاميًا بـ «اقتحام قسم شرطة كرداسة»، بعد إدانتهم بعدة تهم، من بينها قتل ضابط شرطة وإتلاف عمدي وتخريب.

وقضت المحكمة بإعدام ثمانية متهمين غيابيًا و14 حضوريًّا، كما عاقبت متهمًا حدثًا (تحت 18 عامًا) بالسجن عشر سنوات، وهذا الحكم قابل للطعن أمام محكمة النقض.

وكانت المحكمة أحالت أوراق 22 متهمًا للمفتي في مارس الماضي.

وأسندت النيابة إلى المتهمين تهم «التجمهر والإتلاف العمدي والتخريب والتأثير على رجال السلطة العامة»، إضافة إلى قتل ضابط بمركز شرطة كرداسة عمدًا، والشروع في قتل آخرين.

وتضم القضية، التي تعود وقائعها إلى الثالث من يوليو 2013، 23 متهمًا بينهم 15 محبوسًا وثمانية هاربون، متهمين بالاعتداء والهجوم على قسم شرطة كرداسة واستعمال القوة والعنف مع ضباط الشرطة، وحيازة أسلحة وذخيرة دون ترخيص.