مصر تدين مقتل إثيوبيين على يد تنظيم «داعش» في ليبيا

دانت مصر، اليوم الاثنين، حادث مقتل مواطنين إثيوبيين على يد تنظيم «داعش» في ليبيا.

وقالت وزارة الخارجية المصرية، في بيان إنً «مصر تدين بشدة وبأقسى العبارات، ما تم تداوله في وسائل الإعلام من مقاطع فيديو تظهر حادث القتل البشع الذي تعرض له عدد من المواطنين الإثيوبيين على يد تنظيم (داعش) الإرهابي».

وبث تسجيل فيديو منسوب لتنظيم «داعش» في ليبيا، أمس الأحد، يظهر أعضاء في التنظيم وهم يذبحون ويقتلون بالرصاص نحو 30 مسيحيًا يعتقد أنهم من أصول أفريقية في مدينة سرت على البحر المتوسط.

وأعربت وزارة الخارجية عن خالص العزاء لأسر ضحايا الحادث «الإرهابي»، معلنة التضامن الكامل مع الحكومة والشعب الإثيوبي في الحادث حال ثبوته، بحسب البيان الذي نشرته «وكالة أنباء الشرق الأوسط».

وجددت مصر التأكيد على ضرورة تحمل المجتمع الدولي مسؤولياته تجاه حفظ السلم والأمن الدوليين بالتصدي بالجدية اللازمة للتنظيمات «الإرهابية» أينما وجدت، وتقديم الدعم للحكومة الشرعية في ليبيا للاضطلاع بمسؤولياتها.

كما طالبت بضرورة اتخاذ إجراءات صارمة لوقف تدفق السلاح والتمويل للتنظيمات الإرهابية لمنع استشرائها في ليبيا، وفي مناطق أخرى في المنطقة وتجنب ارتكاب جرائم إضافية بحق المدنيين.

ووجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، منتصف فبراير الماضي، ضربات جوية على أهداف تابعة للدولة الإسلامية «داعش» في ليبيا بعد أن نشر التنظيم مقطع فيديو يظهر مقاتليه وهم يذبحون مصريين.

المزيد من بوابة الوسط