الخارجية المصرية تحذر مواطنيها من النصب عليهم بزعم الهجرة إلى «ليبرلاند»

أبدى الناطق باسم الخارجية المصرية، السفير بدر عبد العاطي، اندهاشه من الأنباء المتداولة حول ظهور دولة في أوروبا تدعى «ليبرلاند» وتعلن حاجتها لمواطنين.

وكانت وسائل إعلام تناقلت خبر إعلان التشيكي، فيت جيدليكا، العضو بأحد الأحزاب التشيكية، إقامة تأسيس دولة على منطقة غير مأهولة بين كرواتيا وصربيا أطلق عليها اسم «ليبرلاند».

ووفق مانشره موقع «إنترناشونال بيزنس تايمز»، فقد نصب فيت نفسه رئيسًا لهذه الدولة الجديدة التي تقع على نهر الدانوب وتبلغ مساحتها 7 كيلومترات مربعة، ودعا الأشخاص حول العالم الذين يرغبون في الحصول على جنسية هذه الدولة إلى التقدم بطلبات المواطنة عبر الموقع الإلكتروني الرسمي لهذه الدولة المزعومة.

وأكد عبد العاطي، في مداخلة تلفزيونية، اليوم الأحد، إنه لأول مرة يسمع عن دولة بهذا الاسم، موضحًا أن القطاع القنصلي في وزارة الخارجية يحذر من وقوع المصريين ضحية للتغرير بهم للاستيلاء على مستحقاتهم المالية بدعوى تسفيرهم من قبل عصابات إجرامية متخصصة.

 وناشد عبد العاطي الشباب المصري عدم الانصياع وراء هذه المعلومات، واستقاء المعلومات من مصادرها من القطاع القنصلي بوزارة الخارجية المصرية، لعدم وقوعه فريسة لعمليات النصب.

ولفت إلى أن عملية إعلان الدول تخضع لعدد من المعايير. مضيفًا إنه من الضروري أن يتم تسجيل أي دولة جديدة في المحافل الدولية وقبول عضويتها في الأمم المتحدة، وأن تكون دولة ذات سيادة، وغير ذلك غير معقول.

 

 

المزيد من بوابة الوسط