الغنوشي يؤيد «مصالحة اقتصادية» مع رجال الأعمال

قال رئيس حزب «النهضة» الإسلامي في تونس راشد الغنوشي إن دعوة الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي إلى «المصالحة الاقتصادية» تهدف إلى حماية الثروة الوطنية من التبديد.

وأضاف الغنوشي، في حديث إلى الإذاعة التونسية الرسمية أمس الخميس، أن بقاء رجال الأعمال التونسيين وثرواتهم خارج البلاد أمر ليس في صالح تونس، داعيا إلى مصالحة وطنية.

واعتبر الغنوشي أن المصالحة لا تعني عدم المحاسبة أو التغطية على الجرائم، «بل تنظيف الجروح واعتذار من أخطأ حتى يتم تصدير بلاد موحدة لجيل جديد يستقبل الحياة بعيدا عن الثأر».

وكان الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي دعا، في خطاب تلفزيوني مساء 20 من مارس الماضي، إلى إرساء مصالحة وطنية تشمل الجميع، مردفا أن رجال الإعمال مستعدون للمصالحة مع الدولة لكنهم «خائفون وسياسة الخوف لا تنفع».

المزيد من بوابة الوسط