البنك الدولي يقرر زيادة استثماراته في مصر إلى 1.2 مليار دولار سنويًّا

أعلن البنك الدولي زيادة استثماراته في مصر إلى نحو 4.5 مليار دولار خلال السنوات الأربع المقبلة بمعدل 1.2 مليار دولار سنويًّا.

وأضاف نائب رئيس البنك الدولي لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حافظ غانم، اليوم الخميس، في ندوة عُقدت على هامش اجتماعات الربيع للبنك وصندوق النقد الدوليين المنعقدة حاليًّا في واشنطن، أنَّ هناك اتفاقًا على زيادة استثمارات البنك في منطقة الشرق الأوسط إيمانًا من الدول الأعضاء بأنَّ استقرار تلك المنطقة له تأثيرٌ كبيرٌ في استقرار العالم، وفق ما نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وقال غنام إنَّ كل الأعضاء بالبنك الدولي متفقون على ضرورة دعم الاستثمار في الشرق الأوسط، خاصة في المجالات التي تساعد على الاستقرار في المنطقة من بينها التعليم وخلق مزيد من فرص العمل للشباب وكذلك دعم مجالات الري والزراعة.

وأشار إلى أنَّ البطالة تعتبر إحدى أهم المشاكل التي تواجه منطقة الشرق الأوسط، حيث بلغ معدل البطالة 30%  في العالم العربي وهو الأعلى في العالم.

ودعا غانم إلى ضرورة تحقيق نمو شامل يستفيد منه الجميع من خلال تنمية القطاع الخاص لاستيعاب العمالة مع ضرورة العمل على تحسين جودة التعليم من أجل توفير الكفاءات المطلوبة بسوق العمل.

وأوضح أنَّ البنك يقترح ضرورة العمل على ترشيد الدعم في دول الشرق الأوسط لتحسين توزيع الدخل والمساعدة في محاربة الفقر قائلاً: «إنَّ رفع الدعم يجب أنْ يأتي في إطار برنامج اقتصادي واجتماعي جديد حتى يمكن توجيه الأموال التي يتم توفيرها من رفع الدعم إلى الأفراد الأكثر احتياجًا وزيادة الاستثمارات في مجال التعليم وتحسين الخدمات الزراعية».

ويمول البنك الدولي مشروعًا قيمته 400 مليون دولار لمساندة 1.5 مليون أسرة فقيرة في مصر من خلال برنامجي الحكومة المصرية لشبكات الأمان الاجتماعي «تكافل» و«كرامة».

 

 

المزيد من بوابة الوسط