مقتل ضابط وإصابة مجند بالجيش المصري في تفجير بسيناء

قُتل ضابط صف بالجيش المصري وأُصيب مجندٌ بجروح، اليوم الخميس، عندما انفجرت عبوة ناسفة في عربة مدرعة شمال سيناء وذلك في أحدث حلقة من أعمال العنف في المنطقة.

وقالت مصادر طبية وأمنية إنَّ الهجوم وَقَعَ في بلدة الشيخ زويد.

وكانت محافظة شمال سيناء شهدت موجة عنف غير مسبوقة، الأحد الماضي، من خلال ثلاث عمليات إرهابية فُجائية متفرِّقة بالمحافظة تبناها تنظيم «ولاية سيناء» التابع لتنظيم «داعش»، أسفرت عن مقتل 13 فردًا من القوات المسلحة والشرطة وإصابة العشرات.

وتعد شمال سيناء مركز حركة تمرد يشنها إسلاميون، وسَقَطَ فيها مئات القتلى من رجال الجيش والشرطة منذ منتصف العام 2013 عندما عَزَلَ الجيش الرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين في أعقاب احتجاجات شعبية واسعة.