تعاون أمني وعسكري بين تونس والجزائر لمكافحة الإرهاب

قال مصدر عسكري جزائري إنّ وزارة الدفاع الجزائرية رفعت سقف مساعداتها العسكرية لتونس بعد الهجوم على متحف «باردو»، وأضاف أن الجزائر قررت تقديم معدات وأجهزة عسكرية وتدريب عناصر من الجيش والأمن التونسيين على إدارة الحدود، بهدف دعمها في محاربة الإرهاب.

وأكد المصدر في تصريحات نشرتها جريدة «الصريح» الجزائرية، اليوم، أنّ الجزائر وتونس اتفقتا على تشكيل وحدات عسكرية للقيام بعمليات متزامنة، لضمان أمن الحدود المشتركة بين البلدين.

وكشف المصدر أنّ الجزائر وافقت على تزويد الوحدات التونسية المرابطة على الحدود بالمعلومات الاستخباراتية وخرائط أمنية، في إطار عمليات محاربة الإرهاب.

وأشار المصدر إلى أن التعاون الجزائري - التونسي يتضمن تدريب وحدات خاصة من الجيش والشرطة التونسيين في كبريات المدارس العسكرية الجزائرية، في مجال أمن الحدود، واستخدام التقنيات الإلكترونية المتقدمة، وتطوير القوانين المتعلّقة بالجريمة المنظمة والإرهاب، وفق موقع «حقائق أون لاين» التونسي.

وكان وفد أمني تونسي قام أخيرًا بزيارة إلى الجزائر، لبحث تبادل المعلومات والتنسيق بين وزارتي الداخلية للبلدين، وإعداد خطة لتأمين الحدود ومحاربة التهريب، وبحث برنامج تدريب متخصص.