الحكم بإعدام مرشد الإخوان في مصر

قضت محكمة جنايات القاهرة، اليوم السبت، بإعدام مرشد جماعة الإخوان المسلمين و13 متهمًا آخرين في القضية المعروفة إعلاميًّا بـ «غرفة عمليات رابعة».

والمحكوم عليهم بالإعدام هم:
محمد بديع مرشد الإخوان (محبوس)
محمود غزلان (أستاذ بكلية الزراعة - هارب)
حسام أبو بكر الصديق (مدرس بكلية الهندسة – محبوس)
مصطفى طاهر الغنيمي (استشارى أمراض نساء وتوليد – محبوس)
سعد الحسيني (مهندس مدني – محبوس)
وليد عبد الرؤوف شلبي (صحفي بجريدة الحرية والعدالة – محبوس)
صلاح الدين سلطان (أستاذ الشريعة – محبوس)
عمر حسن مالك (رجل أعمال – محبوس)
سعد محمد عمارة (طبيب – هارب)
محمد المحمدي حسن شحاتة السروجي (مدير عام مدارس الجيل المسلم –محبوس)
فتحي شهاب الدين (مهندس – محبوس)
صلاح نعمان مبارك بلال (رئيس مركز السواعد المصرية للتدريب والاستشارات العمالية – محبوس)
محمود البربري محمد (مدرب تنمية بشرية حر – محبوس)
عبد الرحيم محمدعبد الرحيم (طبيب – محبوس).

ووجهت النيابة إلى المتهمين اتهامات عدة تتعلق بـ «إعداد غرفة عمليات لتوجيه تحركات تنظيم الإخوان بهدف مواجهة الدولة وإشاعة الفوضى في البلاد عقب فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة»، كما اتهمتهم أيضًا بـ «التخطيط لاقتحام وحرق أقسام الشرطة والممتلكات الخاصة والكنائس».

وكانت المحكمة أحالت فى منتصف مارس الماضي، بديع و13 متهمًا آخرين فى القضية، للمفتي لاستطلاع رأيه تمهيدًا للنطق بحكم إعدامهم.

المزيد من بوابة الوسط