نجلا مبارك من «السجن» إلي عزاء والدة بكري

وسط حالة من الدهشة، وبشكل مفاجئ، قدّم نجلا الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك، واجب العزاء، مساء اليوم السبت، في والدة رئيس تحرير صحيفة الأسبوع، مصطفي بكري، في أول ظهور رسمي لهما خارج أسوار السجن، منذ القبض عليهما.

وتحت حراسة أمنية (خاصة)، جلسا علاء وجمال مبارك، قرابة 15 دقيقة، داخل دار المناسبات بمسجد عمر مكرم المُطل على ميدان التحرير الذي اندلعت منه ثورة 25 يناير ضد نظام والدهما.

وعانق بعض المعزّين علاء وجمال، فيما تجنبهم البعض الآخر، وعبروا عن استيائهم بسبب ظهورهما ثانية في الحياة العامة.

وحرص الصحفي ومقدم البرامج، أحمد موسى، على أن يكون في مقدمة مستقبليهم، فيما توافد العديد من السياسيين والإعلاميين لتقديم واجب العزاء.

ومازال مبارك ونجلاه يحاكمون في قضية «القصور الرئاسية» بتهمة الاستيلاء على أكثر من 125 مليون جنيه من المخصصات المالية للقصور الرئاسية.

وأجّلت محكمة جنايات القاهرة أولى جلسات إعادة محاكمتهم لجلسة 29 إبريل الجاري. ويتلقي مبارك العلاج في مستشفي المعادي العسكري، بينما علاء وجمال يقطنان في مسكن خاص بهما. 

وجاءت إعادة محاكمتهم في ضوء الحكم الصادر من محكمة النقض في شهر يناير الماضي بنقض الحكم السابق صدوره من محكمة الجنايات بمعاقبة مبارك بالسجن المشدد لمدة 3 سنوات ومعاقبة نجليه علاء وجمال بالسجن المشدد لمدة 4 سنوات لكل منهما.

المزيد من بوابة الوسط