محادثات مصرية - إيطالية حول الوضع في ليبيا

التقى وزير الخارجية المصري، سامح شكري، خلال وجوده في العاصمة الإيطالية (روما)، نظيره الإيطالي، باولو جنتليوني، وبحث الوزيران عددًا من المواضيع من بينها الوضع في ليبيا.

وتناول اللقاء مسار العلاقات الثنائية بين مصر وإيطاليا وسبل تطويرها ومزيدًا من تعميقها في مختلف المجالات السياسية والتجارية والاقتصادية والاستثمارية، فضلاً عن تناول العلاقات بين مصر والاتحاد الأوروبي وسبل تطويرها في مختلف المجالات، وفقًا لـ«وكالة أنباء الشرق الأوسط».

وذَكَرَ الناطق باسم وزارة الخارجية المصرية، السفير بدر عبد العاطي، اليوم الخميس، إنَّ لقاء الوزير شكري مع نظيره الإيطالي تطرَّق بشكل مفصَّل لعدد من القضايا الإقليمية في منطقة الشرق الأوسط، وبصفة خاصة الوضع في ليبيا ودعم الحكومة الليبية ومساندة جهود المبعوث الأممي في دفع الحل السياسي للأمام، وتطوُّرات الأوضاع السياسية والميدانية في اليمن والجهود المبذولة لاستعادة الشرعية هناك، فضلاً عن التشاور حول مسار الأزمة السورية والوضع في العراق والجهود المبذولة لمكافحة الإرهاب.

وقال الناطق إنَّ الوزيرين تشاورا أيضًا خلال اللقاء حول الأوضاع في منطقة القرن الأفريقي وقضايا القارة الأفريقية.