مصر أكبر مستورد للقمح الفرنسي في فبراير

أظهرت بيانات للجمارك الفرنسيّة، اليوم الأربعاء، أنَّ فرنسا صدَّرت 1.4 مليون طن من القمح اللين خارج الاتحاد الأوروبي في فبراير، وهي أكبر كمية من نوعها في الموسم الحالي، وجاءت مصر كأكبر مستورد للقمح الفرنسي في ذلك الشهر

ووفقًا لـ«رويترز» فإنَّ صادرات فبراير ترفع إجمالي المبيعات الفرنسيّة خارج الاتحاد منذ بداية الموسم التسويقي 2014-2015 في يوليو إلى 6.7 ملايين طن بانخفاض 18 % عن الفترة يوليو- فبراير من الموسم الماضي.

وارتفع الطلب على القمح الفرنسي بسبب انخفاض قيمة اليورو وسلسلة مبيعات غير اعتيادية لقمح العلف إلى آسيا.

وجاءت مصر أكبر مستورد للقمح الفرنسي في فبراير بواردات بلغت حوالي 382 ألف طن أعقبتها الجزائر، المشتري التقليدي الرئيسي خارج الاتحاد الأوروبي للقمح الفرنسي، بواردات قدرها 292 ألف طن.

وشهد فبراير أول شحنة من القمح الفرنسي إلى بنغلادش هذا الموسم وبلغت 88 ألف طن. وجرى تحميل شحنات أخرى للدولة الآسيوية منذ ذلك الحين إذْ تُشير بيانات للموانئ جمعتها «رويترز» إلى أن الإجمالي بلغ 248 ألف طن حتى الثامن من أبريل.

وارتفعت صادرات القمح الفرنسية داخل الاتحاد الأوروبي في يوليو- فبراير 18 % مقارنة بالفترة المقابلة من الموسم السابق لتصل إلى 5.3 ملايين طن.

المزيد من بوابة الوسط