الخارجية المصريّة: إجلاء ألف مواطن من اليمن حتى الآن

أجلت السلطات المصريّة أكثر من ألف مواطن باليمن منذ بدء العمليات العسكرية التي يشنها التحالف العربي «عاصفة الحزم» ضد مسلحي الحوثيين في عدة مناطق يمنية.

وقال الناطق باسم الخارجية المصريّة، السفير بدر عبدالعاطي، إنَّ عدد المصريين الذين تم إجلاؤهم من اليمن منذ بدء الأزمة حتى الآن تجاوز الألف مواطن، لافتًا إلى أن البعثة القنصلية المصريَّة على الحدود السعودية اليمينة أنهت إجراءات وصول أكثر من 220 مواطنًا إضافيًا وصلوا أمس عبر منفذ الطوال البري.

وأشار عبدالعاطي، في بيان حصلت «بوابة الوسط» على نسخة منه، إلى أنّ عدد المصريين العائدين من اليمن من خلال المملكة العربية السعودية وحدها بلغ 800 مصري، بالإضافة إلى العائدين من خلال جيبوتي وعمان وسلطنة عمان، حيث لا يزال عشرات المصريين يتدفقون إلى معبري المزيونة وصرفيت على الحدود اليمنية العمانية، بالإضافة إلى الإجلاء البحري من ميناء عدن على متن سفن تجارية.

وأضاف أن الخارجية المصريّة وبعثاتها في المملكة السعودية وجيبوتي وسلطنة عمان يواصلون الجهد لاستقبال المصريين وإنهاء إجراءات نقلهم إلى القاهرة، على الرغم من الظروف الصعبة والاستثنائية التي تتم فيها عملية الإجلاء؛ نظرًا للظروف الميدانية المعقدة في اليمن، وفق بيان الخارجية.

وأشار عبدالعاطي إلى استمرار الاتصالات بين العديد من دول العالم التي تقوم بعمليات إجلاء المدنيين من اليمن مثل روسيا، حيث أجرى وزير الخارجية المصريّ سامح شكري اتصالاً بنظيره الروسي سيرغي لافروف.

وجدد الناطق باسم الخارجية توصيته للمصريين بالتوجه لمعبر «الطوال» البري المفتوح على مدار اليوم، حيث تعمل المعابر البرية الأخرى مع المملكة العربية السعودية نهارًا فقط، فضلاً عن استخدام معبري المزيونة وصرفيت على الحدود اليمنية العمانية.

المزيد من بوابة الوسط