الخارجية: إجلاء 380 مصريًّا من اليمن

أجلت السلطات المصريّة 380 مواطنًا من اليمن خلال الفترة الأخيرة، على خليفة التوتر الأمني الذي تشهده عدة مناطق يمنية.

وأفاد بيان للخارجية المصريّة، حصلت «بوابة الوسط» على نسخة منه، بمساعدة حوالي 380 مواطنًا من الجالية المصريّة في اليمن على العودة إلى الوطن سواء برًا أو بحرًا أو جوًا، وذلك من خلال اتصالاتها مع عدد من سفارات الدول المعتمدة في القاهرة وبالتنسيق مع شركة مصر للطيران وسفارتي مصر في مسقط والرياض والقنصلية العامة في جدة والبعثتين القنصليتين التي تم توجيههما إلى منفذي صرفيت والمزيونة في سلطنة عمان ومنفذ الطوال الحدودي مع السعودية.

وأشار الناطق باسم الخارجية المصريّة، السفير بدر عبدالعاطي، إلى أنّ عدد المواطنين الذين عبروا المنافذ الحدودية المختلفة يبلغ حوالي 225 مصريًا، من خلال منفذ «الطوال» إلى المملكة العربية السعودية، حيث تولي الطاقم القنصلي المصري توفير كافة الخدمات والتسهيلات ونقلهم إلى مطار الملك عبدالعزيز بجدة والحجز للعودة إلى القاهرة.

وأضاف أن 70 مصريًا عبروا إلى سلطنة عمان عبر منفذي صرفيت والمزيزنة، حيث قدم الطاقم القنصلي التسهيلات اللازمة للعودة إلى القاهرة، فضلاً عن نقل حوالي 60 مصريًا بحرًا من ميناء عدن إلى ميناء جيبوتي، بالإضافة إلى حوالي 11 مصريًا تم نقلهم جوًا من صنعاء.

وأوضح عبدالعاطي أنَّ الخارجية تواصل مساعدة المصريين في ظل الأوضاع الأمنية الدقيقة التي يمر بها اليمن، حيث ساهمت في دفع نفقات السفر لغير القادرين من المواطنين على نفقة الدولة، مؤكدًا أن الوزارة تواصل جهودها بالتنسيق مع الوزارات والأجهزة المعنية وشركة مصر للطيران، وبالتعاون مع الدول العربية لمساعدة المواطنين في العودة لبلادهم.