الجيش المصري يقتل 35 مسلحًا متورطًا في هجمات سيناء

قتلت قوات الجيش المصري 35 مسلحًا خلال حملة مداهمات أمنيَّة على معاقل المسلّحين المتورطين في الهجوم الإرهابي على عددٍ من نقاط التأمين، الخميس الماضي، بمدينتي العريش والشيخ زويد.

وذكر بيان للناطق باسم القوات المسلّحة المصريّة العميد محمد سمير، أنَّ أعمال التمشيط والمطاردة للعناصر الإرهابيّة المتورِّطة في الهجوم الإرهابي على نقاط التأمين الخميس كبّدت المسلّحين خسائر فادحة تمثَّلت في مقتل 35 إرهابيًا وإصابة العديد.

وأشار سمير في بيان نشره على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، أنَّ الحملات أسفرت عن تدمير ست عربات دفع رباعي وسيارتي ربع نقل وسيارتي إسعاف وعربة نظافة مفخختين، والسابق سرقتيهما من بعض الجهات الحكومية بواسطة الجماعات الإرهابيّة.

وأضاف الناطق العسكري أنَّ تداعيات هجوم الخميس أسفر عن استشهاد 11 مقاتلاً من المصابين بإصابات جسيمة؛ ليرتفع بذلك عدد الضحايا إلى 16 مقاتلاً من صفوف القوات المسلّحة المصريّة.

وأكَّدت القوات المسلّحة «استمرارها في ملاحقة الجماعات الإرهابية، والتصدي بكل إصرار وحزم لكل من يُهدّد أمن وسلامة البلاد».