الناطق العسكري المصري: مقتل 15 إرهابيًا في اشتباكات سيناء

أكد الناطق العسكرى الرسمى للقوات المسلحة المصرية، العميد محمد سمير، مصرع 15 «إرهابيًا» وإصابة آخرين في الاشتباكات صباح اليوم في سيناء.

وأصدر الناطق العسكرى المصري بيانًا مقتضبًا منذ قليل نشره على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» عن الاشتباكات التي جرت في سيناء صباح اليوم الخميس.

قال البيان: « وقع فجر اليوم 2 / 4 / 2015 اشتباكات بين مجموعات من العناصر الإرهابية وبعض الكمائن الأمنية بمدينتى العريش والشيخ زويد فى توقيت متزامن مما أسفر عن مصرع عدد 15 عنصرًا إرهابىًا وإصابة آخرين فضلاً عن استشهاد خمسة أبطال من عناصر التأمين وإصابة البعض الآخر».

وأضاف البيان: «جارٍ تنفيذ أعمال التمشيط والمطاردة لتصفية باقى العناصر الإرهابية».

وكانت مصادر أمنية وطبية مصرية قالت إن عدد القتلى جراء هجوم شنه، اليوم الخميس، مسلحون بالقذائف الصاروخية على نقاط تفتيش عسكرية في شبه جزيرة سيناء ارتفع إلى 15 جنديًّا واثنين من المدنيين.

واستهدف مسلحون مجهولون، صباح اليوم الخميس، كمينًا بمنطقة الخروبة وكمينًا آخر بمنطقة قبر عمير على طريق العريش - رفح.

وقال مصدر أمني لـ «رويترز»: إن مسلحين هاجموا أفراد الأمن في الكمينين بالأسلحة الثقيلة، وردت قوات الأمن بإطلاق النار على المهاجمين.

المزيد من بوابة الوسط