رئيس المجلس الأوروبي يُؤكِّد تضامنه المطلق مع تونس

أكدت أوروبا عزمها تعزيز تعاونها مع تونس في المجالات الأمنية والسياسية والاقتصادية. وجدَّد رئيس المجلس الأوروبي، دونالد توسك، دعم الاتحاد الأوروبي تونس وتضامنه المطلق معها إثر العملية الإرهابية بمتحف باردو.

وأكد توسك لدى استقباله بقصر قرطاج من قبل رئيس الجمهورية، الباجي قائد السبسي، أمس الثلاثاء، أنَّه سيحرص على مواصلة مساعدة تونس باعتبارها نموذجًا فريدًا في المنطقة بتخصيص أهم جزء من الاعتمادات المرصودة لبرنامج «أمبريلا» المتعلق بالمنطقة، إضافة إلى تعزيز التعاون الثنائي لتمكين تونس من مواجهة التحديات الأمنية والاقتصادية التي تواجهها.

وقال توسك إنَّه «قدم إلى تونس للتعبير عن التضامن المطلق للاتحاد الأوروبي مع تونس عقب العملية الإرهابية التي طالت المتحف الوطني بباردو» وفقًا لما جاء في بيان إدارة الإعلام برئاسة الجمهورية التونسية، الذي نقلته وكالة الأنباء التونسية.

ومن جهته أكد السبسي حرص تونس على اتمام مسار انتقالها الديمقراطي وإنجاز الإصلاحات الكفيلة بتحقيق التنمية الاقتصادية والرقى الاجتماعي، كما أكد أهمية دعم العلاقات بين تونس والاتحاد الاوروبي تكريسًا لمرتبة الشريك المتميز.

ووجَّه رئيس المجلس الأوروبي دعوة لرئيس الجمهورية لزيارة المؤسسات الأوروبية في بروكسل. كان توسك ألتقى أيضًا خلال اللقاء رئيس الحكومة التونسية، الحبيب الصيد.